نزيل بمستشفى الأمراض العقلية بوجدة يضع حد لحياته شنقا.

في ظروف جد غامضة أقدم أحد نزلاء مستشفى الأمراض العقلية بوجدة على وضع حد لحياته بالانتحار شنقا، زوال يوم الخميس فاتح يونيو2017.

وأفادت مصادر موثوقة أن الهالك قام بشنق نفسه بأحد أجنحة المستشفى باستعمال قطعة قماش قام بربطها بقضبان سياج النافذة، ليفارق الحياة على الفور وفي غفلة من الحراس والممرضين.

وأضافت المصادر ذاتها أن السلطات الأمنية نقلت الجثة إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، وفتحت تحقيقا عميقا من أجل الوقوف على ظروف وملابسات هذا الحادث المأساوي.

[color=#333399]فدوى زياني[/color]


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.