هكذا رد عبد الوهاب بلفقيه على بنبعيدة: “أقبل تحديك ياايها الرئيس الفاشل والعاجز بنبوعيدة”

أقبل تحديك ياأيها الرئيس الفاشل والعاجز بنبوعيدة
درءا لكل التباس أو تغليط للرأي العام ,وجب الوقوف عند ما ورد في تصريح بنبوعيدة عبد الرحيم رئيس جهة كلميم وادنون المنشور على أحد المواقع الإلكترونية الذي كانت سمته الأساسية التدني والانحطاط ,الذي وصله مستوى الخطاب السياسي لأستاد جامعي من أجل تبرير فشله الدريع على مستوى تدبيره لشؤن جهة كلميم وادنون, فلم يجد من ضالة سوى محاولة النيل من أعراض خصومه السياسين, من خلال ترويج الأكاذيب والتراهات والسخافات في محاولة يائسة للنيل من سمعتهم وتاريخهم السياسي. إن واقع الحال يؤكد بجلاء ووضوح بأنك مفتري وكذاب ,وبدون مصداقية وشخص فاشل ولا يعكس الشهادات العلمية التي يحملها فبدلا من أن تواجه خصومك ومقارعتهم على مستوى الفعل والعمل السياسي ومناقشة القضايا التنموية وانشعالات وانتظارات الساكنة بالحجج والبراهين أصبحت توجه اليهم اتهامات جوفاء مردود عليها ,
وفي هدا السياق لن أعاملك بالمتل ولن أسمح لنفسي بالخوض في تصرفاتك وممارساتك الشخصية لأن أخلاقي لا تسمح لي بذلك خاصة وأنني أنحدر من أسرة ربتني على القيم النبيلة والأخلاق الفاضلة من والد عالم وفقيه جليل يشهد له بذلك القاصي والداني تخرج على يديه علماء وفقهاء وأطر ورجال أعمال ومن جد تخرج من جامعة القرويين بفاس ومن جد والدي الذي كان من كبار القضاة بالمنطقة والذي تفضل السلطان مولاي الحسن الاؤل رحمه الله وكرمه بظهير شريف وما عليك إلا أن تعود لإصدرات العلامة والمؤرخ المختار السوسي لتنهل من تاريخ هده الأسرة العريقة ولكنك أنت وبكل أسف أسأت إلى تاريخ عائلتك ولطخته بممارساتك وكتاباتك وشطحاتك
حقيقة أنن الفتى من يقول ها أنذا وليس الفتى من يقول كان أبي كما أني لأول مرة في تاريخي السياسي, أتحدث عن ذلك ولم أكن قط أريد الحديث عنه لكن كان ذلك لزاما علي حتى أوقظك من جهلك وسباتك بمقارعتي السياسية القوية وعملي التنموي المجسد على أرض الميدان والغني عن كل تعليق وبيان وبتاريخي المتجدر في ذاكرة أهل المنطقة.
ان ادعاءك بأنك أول من صرح بممتلكاته مجانب للصواب وكله كذب وافتراء وتضليل للرأي العام كما أنه يعكس جهلك بالقوانين ويجعلك على الحالة هاته عار على الجامعة فكيف تسمح لنفسك بأن تقول ذلك خاصة وأن التصريح بالممتلكات إجباري بمقتضى القانون على كل شخص منتخبا كان أو معينا يمارس مسؤليةعمومية, بمجرد تسلمه لمهامه خلال ممارساتها وعند انتهائها ,
وأسائلك يافاشل ومن لا يقوى على رفع التحدي لماذا لم تجرؤ على نشر كافة مجريات دورة 23 ماي 2017 الاستثنائية ليطلع الراي العام وكل متتبعي الشان المحلي بهده الجهة؟ وكيف لك أن تتطاول برفع التحدي بشان تصريحي بممتلكاتي ؟
أدكرك أولا باني حريص على التصريح بممتلكاتي لدى الجهات المختصة داخل الاجال القانونية، في بداية انتداب وفور انتهائه وكذا أعمل على تجديده عندما يقتضي الأمر ذلك طبقا للقانون لأني اؤمن بدولة المؤسسات واعتز وافتخر بها.
كما أني تانيا أقول لك وبصوت عال يسمعه الأصم بأني قابل لرفع التحدي والتصريح بممتلكاتي، ومصادرها وأمام الملأ وعليك يافاشل ويا جبان أن تتحلى بالشجاعة ولو لمرة واحدة في تاريخك السياسي وان تقدم استقالتك ، وتصبح سارية المفعول وأنا التزم واتعهد تعهد والتزام الشرفاء بشكل موتق سواء عبر تصحيح الإمضاء، او بواسطة عدول، او موتق، خاصة وأنك لا تفي بوعودك وتعهداتك على أن يتم نشر هد الالتزام عبر كافة وسائل الاعلام والتواصل بان أقدم حينها جردا شاملا لجميع ممتلكاتي ومصادرها بشكل علني، وما عليك الا أن تتحلى بالشجاعة الكافية، وترفع هدا التحدي اما ادعاءك بانك على استعداد للتنازل عن شواهدك فما ذلك الا مجرد تضليل وافتراء فكيف ستتنازل عنها وان كانت حقيقة شخصيتك وممارساتك لاتعكسها جملة وتفصيلا ،
ولكن هيهات هيهات من شخص لا يقوى على قول الحقيقة ومحاضر دورات المجلس شاهدة على ضعفك وعجزك وعدم قدرتك على الرد على الاسئلة الكتابية التي طرحت عليك كرئيس للجهة انسجاما مع مقتضيات المادة 49 من القانون التنظيمي رقم 14 – 111 المتعلق بالجهات بشأن الصفقات وعقود مكاتب الدراسات التي أبرمتها الجهة،وغيرها من القضايا التي تهم التدبير المالي والإداري بل وبكل أسف تمتنع عن الإجابة علما أنك ملزم قانونا بالرد عليها.
ختاما ان من ادب البكاء والتباكي لتبرير عجزه وفشله ومن لم يقوعلى تحدي داته فمن الصعب عليه أن يقوى على تحدي غيره ممن لم ولن يتوان ولو للحظة واحدة في رفع التحدي.
ولتنفيد هدا التحدي أطلب منك أن تعمل على وجه الاستعجال على اقتراح الموعد والمكان.
عبدالوهاب بلفقيه

مستشار بجهة كلميم وادنون

[color=#0033ff]أصوات نيوز //كلميم بريس[/color]


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.