ناصر الزفزافي يبكي أمام والديه ويرتمي في حضنهما ويقول: راهم تكرفسو عليا

سمح الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، لناصر الزفزافي قائد “حراك الريف” بلقاء والده ووالدته، لمدة عشر دقائق تقريبا، أثناء تقديمه أمامه بعد زوال اليوم الإثنين، قادما من مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وأفاد مصادر مطلعة أن لقاء الزفزافي بوالديه كان مليئا بالدموع من الطرفين، وحكى الزفزافي لأبيه، أنه تعرض للاعتداء من طرف عناصر الفرقة التي ألقت عليه القبض في بيت قريبه بأحد الشواطئ المجاورة للحسيمة.

وأضاف الزفزافي لولديْه أنهم ضربوه بعصا على رأسه، وبلكمات على عينيه وأسفل ظهره، وقال “راهم تكرفسو عليا”، وهو نفس الكلام الذي كان قد صرح به أمام الوكيل العام للملك، في حين أكد أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تعاملوا معه بـ”إنسانية”، حسب قوله.

وكانت الدموع قد انهمرت من عيني الزفزافي منذ الوهلة التي أخبره فيها الحسن مطار، أن والديه يرغبان في رؤيته، حيث لم يستطع التحكم في دموعه.

[color=#333399]متابعة:فدوى زياني[/color]

[color=#990033]أصوات نيوز /ناظور سيتي[/color]


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.