درك فم الواد داير شطابة… ماكاين غير تقلاب السيارات ولي راكب فيها…

تعرف الطريق الوطنية الرابطة بين مدينة العيون و المرسى، على غير العادة، نصب عناصر الدرك لـ "باراجَات" تعمد إلى توقيف العربات المتنقّلة من العيون نحو شاطىء فم الواد و المرسى، و التأكد من هوية الركاب و تنقيطهم مع تفتيش العربات و التأكد من وثائقها…
وشهد شاطيء فم الواد حملة استباقية يقودها رئيس سرية الدرك بذات الجماعة الشاطئية، للحد من توافد الغرباء و ذوي السوابق، مع قرب موسم الآصطياف.

[color=#990033]أصوات نيوز//العيون[/color]

[color=#000099]ذ/أحمد حضري[/color]


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.