خطييييييير..الهجوم على ثكنة عسكرية و محاولة السطو على الأسلحة و الجيش يواجه العصابة بالرصاص. التفااااااااصيل

شهد مركز حراسة الفوج التاسع والأربعين التابع للقوات المسلحة الملكية، الأسبوع الماضي، بضواحي العرائش، حالة استنفار أمني قصوى، بعد محاولة عصابة السطو عليه، في حدود الخامسة صباحا.

و أشارت يومية “الصباح” في عددها ليوم الثلاثاء، أنه بعد مواجهات عنيفة أسقطت عناصر الفوج برشاشاتها ستة مهاجمين بجروح متفاوتة خطيرة، نقلوا إثرها إلى كل من المستشفى العسكري بالرباط، والمستشفى الإقليمي بالعرائش، والمركز الاستشفائي الجهوي محمد الخامس بطنجة.

و أوضحت ذات اليومية، أن الأبحاث التي أجرتها السلطات المختصة، فقد فوجئت عناصر الحراسة بهجوم مباغت في الصباح الباكر، وبعدها أطلق إنذارا بكلمة سر عبارة عن رمز لمعرفة هوية المهاجمين، فيما لم يرد عليها أي شخص بالرمز السري المتداول بين الجنود، فحاول الجناة الدخول إلى مقر الحراسة للإستلاء على الأسلحة النارية بالقوة، وبعد مواجهات عنيفة، أطلقت العناصر نفسها الرصاص، ما دفع الجناة إلى الفرار وسقوط بعضهم، الذين كانوا يريدون تنفيذ عملية السطو والفرار لإسبانيا بغرض الهجرة السرية.


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.