الملك غادر ميامي الأمريكية .. ويلتقي مغاربة في محلات فرنسية. بباريس ..التفاااااصيل….

شوهد الملك محمد السادس اليوم في بعض شوارع ومحلات فرنسا، بعد أن قدم إليها من مدينة ميامي الأمريكية التي قضى فيها عطلة خاصة عدة أيام، رفقة أسرته الصغيرة المكونة أساسا من عقيلته الأميرة سلمى بناني، ونجليه الأمير الحسن والأميرة خديجة.

وفيما بقيت الأسرة الملكية الصغيرة بفرنسا، غادر ولي العهد فرنسا صوب الرباط لحضور الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز، والتي نظمها الحرس الملكي على مدى ثلاثة أيام، بحلبة الحسن الثاني للفروسية بالمشور السعيد بالرباط.

وتابع المتحدث بأن الصورة التقطت بعد زوال يوم الأحد في المركز التجاري "لوبون مارشي"، حيث تحدث الملك مع ابنته حول عملها، ومع خطيبها المغربي بشأن إصابته، باعتبار أنه لاعب كرة قدم أصيب بكسر في رجله.

وكشف المهاجر المغربي أن الشابين أخبراه بكون حفل زفافهما سيكون في شهر يوليوز المقبل، والتمسا منه أن يُشَرف عائلتيهما بالحضور إلى هذا العرس الذي سيقام في باريس، فوعدهما بأنه سيحضر بإذن الله".

وتميز حضور العاهل المغربي في ميامي الأمريكية بظهوره المكثف رفقة العديد من المهاجرين المغاربة بأمريكا، والذين كانوا يتحينون فرصة لقائه قرب إقامته الخاصة، كما خطفت الأميرة سلمى الأنظار من خلال إطلالاتها الأنيقة.

وأما في زيارته غير المسبوقة إلى كوبا، فقد تميزت بقضائه لأيام قليلة في جزيرة كوبية شهيرة، كما أنه اقتنى 18 لوحة تشكيلية من الفنان الكوبي ميشال مارابل، بعضها سيوجه إلى السفارة المغربية الجديدة بهافانا، وأخرى سيتم نقلها إلى القصر الملكي.


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.