القوات المسلحة تتسلم جثمان العسكري "المفقود" بإفريقيا الوسطى

أفاد بلاغ للقيادة العليا للقوات المسلحة الملكية بأنه تم تسليم جثمان العسكري المغربي، الذي أعلن عن "فقدانه" في هجوم استهدف دورية لتجريدة القوات المسلحة الملكية ببعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، اليوم الخميس، لتجريدة القوات المسلحة الملكية.

وذكر البلاغ أن دورية تابعة لتجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة مينوسكا، تؤمن مهمة خفر وتأمين فريق للهندسة العسكرية من الكمبودج، تعرضت لهجوم من طرف مجموعة مسلحة مجهولة، عند محور رافاي- بانغاسو على بعد 220 كلم جنوب شرق مدينة بريا، موقع تمركز تجريدة القوات المسلحة الملكية.

وأوضح المصدر ذاته أن تسعة جنود يشتغلون ضمن تجريدة القوات المسلحة الملكية أصيبوا بجروح في هذا الهجوم، حالة أحدهم خطيرة.

وأشار المصدر العسكري إلى أنه تتم حاليا إجراءات نقل جثمان العسكري المغربي بعد استيفاء المساطر الجاري بها العمل داخل البعثة الأممية، مضيفا أنه ستتم إقامة مراسيم العزاء في مكان إقامة أسرة الفقيد داخل البلاد.

وكانت بعثة الأمم المتحدة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى قد أفادت بأنها عثرت على جثة الجندي المغربي المفقود من بعثة "مينورسو" "في البلد الإفريقي المذكور.


شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.